روسيا تلغي الرقابة عن قرصنة الافلام والمسلسلات والالعاب

في تاريخ 24 فبراير إشتعلت الحرب الروسية الأوكرانية وانتشر صداها في كل أرجاء العالم بعد وعود الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية أنها ستفرض عقوبات قاسية جدا على روسيا الاتحادية في حال بدأت الحرب وستشمل هذه العقوبات الجانب الأقتصادي والأجتماعي والسياسي.

شركات الأفلام والمسلسلات والألعاب تفرض عقوباتها على روسيا

في محاولتها للضغط على روسيا لأنهاء الحرب قامت العديد من منصات المسلسلات والأفلام بالإضافة إلى شركات تطوير الألعاب بالمشاركة في فرض العقوبات على روسيا فقد قامت شركة نيتفلكس بإيقاف بث منصتها في روسيا كما قامت شركات مثل Microsoft , Sony , Ubisoft , CD Project , Take Two بالأضافة للعديد من الشركات الأخرى بمنع تزويد روسيا بالألعاب وإصداراتها لفرض أكبر ضغط ممكن على روسيا.

إلغاء الرقابة على قراصنة المحتوى في روسيا

في خطواتها لمواجهة العقوبات من الشركات التقنية وشركات الانتاج قامت الحكومة الروسية بإلغاء الرقابة على قراصنة المحتوى مما سيسمح لهم بمشاركة المحتوى المقرصن بدون وجود رادع وقد كانت روسيا كما معظم دول العالم قد حظرت المواقع الالكترونية التي تشارك المحتوى المقرصن مثل مواقع ال Torrent لتقوم بإيقاف القانون وهذا لتوفير بديل مؤقت ريثما تنتهي الأزمة الحالية وتعيد الشركات تفعيل خدماتها في الأراضي الروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.