أداة الوصول إلى مفهوم القنفذ – المجلس

إن جوھر عملية التحول من الجيد إلى الأفضل ھو أن تجعل الأشخاص المناسبين ينخرطون في الحوار والنقاش الحاد, مواجھين الحقائق القاسية. “ھل نحن نفھم حقاً ما الذي يمكن أن نكون الأفضل في العالم فيه, ونميزه عن الأشياء التي يمكن أن نكون فيھا ناجحين وحسب؟”, “ھل من الممكن أن نفھم حقاً الطريقة المثلى لتحقيق الربح؟”, “ھل من الممكن حقاً أن نفھم ما ھو الشيء الذي نشعر بشغف كبير حوله؟”.

أحد الآليات المفيدة جداً في عملية الوصول لمفھوم القنفذ ھي أداة أسميناھا “المجلس”. المجلس يضم مجموعة من الأشخاص المناسبين الذين يشاركون في النقاش والحوار ويتم توجيھھم بواسطة الدوائر الثلاث, بشكل متكرر, حول القضاية الحيوية والقرارات التي تواجه الشركة.

لأجيب على سؤال: “ماذا يجب أن نفعل لنصل إلى مفھوم القنفذ؟”, أريد أن أشير إلى الشكل السابق وأقول: “أنشئ المجلس, واستخدم ھذا النموذج. اسأل الأسئلة المناسبة, ادخل في نقاش حاد, اصنع القرار, ضع النتائج على طاولة التشريح, تعلم منھا – كل ھذا يتم توجيھه في سياق الدوائر الثلاث. وتابع الدوران في ھذه الدائرة.”

9

كيف يمكن أن نسرع عملية الحصول على مفھوم القنفذ؟
قم بزيادة عدد المرات التي تدور فيھا دورة كاملة في وقت محدد. إذا درت في ھذه الدائرة عدد كافي من المرات, موجھاً بشكل حازم من قبل الدوائر الثلاث, في النھاية سوف تحصل على الفھم المطلوب لمفھوم القنفذ. ھذا لن يحدث بين ليلة وضحاھا, ولكنه سيحدث في النھاية.

خصائص المجلس

  1. إن المجلس يشكل أداة من أجل الحصول على الفھم الكافي حول القضايا الھامة التي تواجه الشركة.
  2. المجلس يجتمع فيه المدراء التنفيذيون الكبار وعادة يتألف من خمس إلى إثنى عشر شخصاً.
  3. كل عضو في المجلس له الحق في النقاش والجدال للوصول للفھم الكافي, وليس من أجل الحاجة الأنانية لإثبات نقطة, أو حماية رغبة ضيقة الأفق.
  4. كل عضو في المجلس يحتفظ باحترام كل الأعضاء الباقين بدون استثناء.
  5. أعضاء المجلس يختلفون في وجھات النظر, ولكن كل عضو لديه معرفة عميقة في قسم ما من الشركة أو/و البيئة التي يدار فيھا.
  6. المجلس يضم أعضاء أساسيين في فريق الإدارة ولكنه غير مقتصر على أعضاء الفريق الإداري, وليس بالضرورة أن كل مدير تنفيذي عضو فيه.
  7. المجلس ھو جسم واحد, وليس لجنة خاصة تجتمع من أجل مشروع محدد.
  8. يجتمع المجلس بشكل دوري, في كل أسبوع أو أكثر, وربما في كل ربع سنة.
  9. المجلس لا يتطلب الإجماع على أمر ما, مع الأخذ بعين الاعتبار بأن الإجماع يكون أكثر احتمالاً في القرارات الذكية. ومسؤولية القرار النھائي تبقى بيد المدراء التنفيذيين الكبار.
  10. المجلس ھو ھيئة معلومات, ولا يظھر في مخططات الشركة الرسمية أو في أي مستندات رسمية.
  11. يمكن للمجلس أن يحمل عدة أسماء. في الشركات التي تحولت من الجيد إلى الأفضل, ظھرت أسماء مثل “لجنة تحسين الربح البعيد المدى”, “لجنة منتجات الشركة”, “مجموعة التفكير الاستراتيجي”, و “مجلس المدراء التنفيذيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.